حقائق حول
سلامة بودرة التلك
For nearly 125 years, Johnson's has committed to putting the needs and well-being of the people we serve first, that's why, out of an abundance of caution, we've initiated a voluntary recall in the United States of Lot #22318RB of Johnson's Baby Powder. If you or someone you care for has a bottle of Johnson's Baby Powder Lot #22318RB, please discontinue use of the product. If you have any questions or concerns, please contact our Johnson & Johnson Consumer Care Center by calling 1 (866) 565-2229. Please know that we are working diligently to resolve this matter.

معلومات عن بودرة التلك

  • ما هي بودرة التلك؟

    بودرة التلك هي مركب مكرر في شكل بودرة يتم استخلاصها من أنعم المعادن على وجه الأرض: وهو التلك. التلك هو عنصر "خامل"، بمعنى أنه لا يولّد تفاعل كيميائي إذا ما تم ابتلاعه أو استخدامه على الجلد. لقد استفادت البشرية من نعومته الطبيعية، وأمانه، وقدرته على الامتصاص منذ العصور المصرية القديمة.1

    من أين يأتي التلك المُستخدَم في منتجاتنا؟

    يوجد معدن التلك في رواسب الصخور في جميع أنحاء الكوكب ويتم استخراجه مثل العديد من المعادن الأخرى. نستخدم فقط التلك المُصرَّح به في المستحضرات الصيدلانية في منتجات بودرة الأطفال الخاصة بنا.

    كيف يتم تصنيع بودرة التلك؟

    بمجرد استخراج التلك من الأرض، يتم سحقه جزئيًا، وتصنيفه، وتحديد درجته. ثم يُطحن خام التلك الذي يفي بمعاييرنا إلى بودرة، ويتم اختباره من أجل قياس حجم الجزيئات، وتأكيد استيفائه لمتطلبات النقاء المُعتمَدة في Johnson & Johnson.

التلك آمن

التلك يُستخدم منذ قرون.

إنه أنعم المعادن على وجه الأرض، وقد استُخدم لمجموعة متنوعة من الاستخدامات التي يعود تاريخها إلى مصر القديمة.2

التلك أكثر شيوعًا مما تعتقد.

فهو يُستخدم في الأطعمة التي نتناولها، بما في ذلك العلكة، والأرز، وزيت الزيتون، والعديد من المنتجات التي نستخدمها كل يوم (مثل المكياج، والصابون، ومزيل العرق). 1,2,3

التلك آمن.

تستمر الأبحاث، والأدلة السريرية، وقرابة 40 عامًا من الدراسات التي أجراها خبراء طبيون مستقلون حول العالم في دعم سلامة التلك.

التلك لا يسبب السرطان.

خلص مجلس تحرير الاستعلام عن بيانات الأطباء التابع للمعهد الوطني للسرطان (NCI) إلى أن أرجحية الأدلة لا تدعم وجود ارتباط بين استخدام بودرة التلك على منطقة العجان وزيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض.

عقود من السلامة

نواصل استخدام التلك في منتجاتنا لأنه قد تأكدت سلامته على مدار عقود من العلم. تُعد ثقتك في منتجات Johnson للأطفال واطمئنانك إلى استخدامها كل يوم مسؤوليةً كبيرة تقع على عاتقنا، ولهذا السبب نستخدم فقط المكونات التي تُعتبر آمنة للاستخدام وموثقة بآخر ما توصّل له العِلم.

تستمر الأبحاث، والأدلة السريرية، وقرابة 40 عامًا من الدراسات التي أجراها خبراء طبيون حول العالم في دعم سلامة التلك المستخدم في مستحضرات التجميل. وقد راجعت السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم البيانات المتعلقة بالتلك، ويتم استخدامه على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وبالرغم من التاريخ الطويل للتلك في الاستخدام الآمن في المنتجات الاستهلاكية، فقد تساءل البعض عما إذا كان استخدام بودرة التلك يمكن أن يزيد من خطر إصابة الشخص بالسرطان. في الآونة الأخيرة، طُرحت أسئلة حول ما إذا كان التلك المستخدم في المنتجات الاستهلاكية ملوثًا بمادة الأسبستوس. لا تدعم أرجحية العلم أي ادعاء بأن منتجات التلك لدينا تسبب السرطان.

إننا نأخذ أي تساؤلات حول سلامة منتجاتنا على محمل الجد ونتيجة لذلك تعمقنا في الأدلة المتعلقة بالتلك.

تؤكد آلاف الاختبارات مرارًا وتكرارًا أن منتجات التلك الاستهلاكية الخاصة بنا لا تحتوي على الأسبستوس. يتم استخراج التلك المستخدم في منتجاتنا من مصادر خام موثقة وتم التأكد من استيفائها لمواصفاتنا الصارمة. Not only do we and our suppliers routinely test to ensure our talc does not contain asbestos, our talc has also been tested and confirmed to be asbestos-free by a range of independent laboratories and universities.

إنّ شركة Johnson تستخدم فقط التلك النقي المصرح به في المستحضرات الصيدلانية. بل ونختبر كل دفعة للتأكد من ذلك. ولكن لا حاجة إلى قبول ما نقوله على عواهنه. بل يمكنك استكشاف الحقائق واتخاذ قراركِ بنفسك.
Powered by Translations.com GlobalLink OneLink Software